ثقافة عطرية

اهم 3 أسباب لإزدهار صناعة العطور في فرنسا

هل تعلم أن بإمكانك صنع عطرك الخاص بك في فرنسا؟ حيث يكون أمامك العديد من الخيارات في تطوير عطرك الشخصي بتوجيه من صانع عطور محترف حيث تشهد صناعة العطور في فرنسا ازدهارا كبيرا وواسع الأفق.

وتعود صناعة العطور في فرنسا وخاصة في مدينة غراس إلى القرن السادس عشر، إذ كان المدينة مشهورة أيضا بدباغة الجلود وصناعة المواد الجلدية. ونتيجة لأن الدباغة تطلق رائحة كريهة فكر الدباغون في استعمال العطر لإزالة هذه الروائح. حيث كان في بداية الأمر، كل واحد منهم ينتج عطره الخاص به. ثم أصبحت صناعة العطور  مستقلة بذاتها لزيادة الطلب عليها، خاصة في البلاط الملكي، في ذلك الوقت، إلى جانب صناعة ودباغة حقائب اليد الجلدية.

فعلى الرغم من أن العطور لم يتم اختراعها أو إتقانها في فرنسا قديما، إلا أن فرنسا أصبحت تُنظر إليها على أنها مركز صناعة العطور الحديثة لعدة أسباب تابع قراءة المقال للتعرف عليها. كما نشير الى أن قسم الثقافة العطرية في موقع جنة العطور يضم مقالات تحتوي على كل المعلومات والحقائق في عالم العطور.

أسباب ازدهار صناعة العطور في فرنسا

بلدة غراس الفرنسية عاصمة العطور في العالم

أولاً ، تعتبر بلدة غراس الفرنسية في الريفيرا في جنوب فرنسا عاصمة العطور في العالم. ففي القرن السادس عشر، بدأ صانعو القفازات في جراس في بيع القفازات المعطرة لجذب النبلاء وبدأوا في زراعة عدد من الزهور المستخدمة في إنتاج العطور. وخلال القرن الثامن عشر، كان هناك طلب متزايد على المراهم المعطرة والعطور في فرنسا.

كما ولا تزال معامل العطر العريقة إلى اليوم في غراس. مثل غاليمار وفراغونار، وتعتبر المادة الأولية  في صناعة العطور المنتجة في مدينة غراس هي الأكثر شهرة في العالم.

وكما أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) مدينة غراس الفرنسية على قائمتها للتراث الثقافي غير المادي للبشرية، بفضل فن صناعة العطور في تلك المدينة التي تميزت بتلك الثناعة منذ القرن السادس عشر.

ارتباط فرنسا بالموضة والجمال

ثانيا: لطالما ارتبطت فرنسا، وخاصة مدينة باريس، بالموضة والجمال والأناقة. و كان خلط العطور مع آخر صيحات الموضة مزيجًا ناجحًا لعدد من ماركات الأزياء الفرنسية.

كما نتج عدد من العلامات التجارية لمستحضرات التجميل والأزياء الفاخرة الفرنسية. مثل L’Oréal (لوريال) و Chanel (شانيل) و Christian Dior (كريستيان ديور) و Jean Patou (جان باتو) و Yves Saint Laurent (إيف سان لوران) ، إضافة إلى بعض العطور الأكثر شهرة في العالم.

ومن المحتمل أن يكون العطر الأكثر شهرة في العالم هو عطر Chanel (شانيل) الأيقوني رقم 5 . الذي تم إطلاقه في عام 1921. كما استمر التسويق الناجح والترويج للعلامة التجارية في ربط فرنسا والعطور في أذهان العديد من المستهلكين حول العالم.

اقرأ أيضا

الأساليب الجديدة صناعة العطور في فرنسا

ثالثًا: سمحت أساليب الإنتاج الجديدة جنبًا إلى جنب مع كمية كبيرة من الزهور في مدينة غراس بأن تصبح مركزًا لصناعة العطور الفرنسية. أما اليوم ، فتوجد العشرات من شركات صناعة العطور في فرنسا. والعديد من أفضل صانعي العطور في العالم (يطلق عليهم نيز. أو أنوف) حيث يتدربون ويعملون في مدينة جراس في فرنسا. وهو المقر الرئيسي المعروف ببيوت العطور الفرنسي.

كما وتتميز صناعة العطور في فرنسا اليوم بالجودة والفخامة والتميز. بفضل استخدام الأساليب الجديدة والمعاصرة في انتاج وصنع العطور . وذلك سعيا منها لاستمرار سمعة فرنسا التاريخية باعتبارها علامة فارقة في عالم العطور. كما ويوجد في جنوب فرنسا المتحف العالمي للعطور، الذي يسرد تاريخ المدينة ودور العطور في حياة الإنسان على مر التاريخ.

في الختام نأمل أن تكون قد تعرفت على أسباب ازدهار صناعة العطور في فرنسا، حيث أن  وجود مدينة غراس واستخدام الأساليب الحديثة في انتاج العطور جعل فرنسا تتربع على عرش صناعة العطور في العالم.

آية راجي

صحفية وكاتبة مقالات متنوعة عملت في العديد من المواقع العربية أمتلك الشغف في كتابة المحتوى وأطمح للأفضل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى