البخور والعود

أضرار البخور وطرق التغلب عليها بخطوات بسيطة

البخور عبارة عن مادة تنبعث منها دخان فهو مصنوع من مواد طبيعية يمكن حرقها لخلق دخان معطر ذو رائحة عطرية جميلة فتأتي معبأة في أعواد وعلب أو كمساحيق لتدخل في صناعة العطور، ويتوفر العديد من أنواع البخور حول العالم، مثل بخور العود الأزرق، وبخور فرنسي معطر، وغيرها من الأنواع الرائعة والثمينة وللبخور استخدامات كثيرة حيث يستخدم لانتعاش رائحة الأماكن المغلقة وللأغراض الروحية وللصحة، وغير ذلك ولكن هل أضرار البخور موجودة حقًا؟

مما يصنع البخور؟

الجميع يعلم أن للبخور فوائد جمة لا تنتهي فهو عبارة عن مواد نباتية يتم حرقها لإطلاق روائحها العطرية. لكن. مثل أي شيء آخر ينبعث منه دخان يتم استنشاق دخان البخور عند استخدامه، في الآونة الأخيرة، كانت هناك بعض الاستفسارات حول كيفية تأثير البخور سلبًا على الصحة. دعونا نذكر لكم في هذا المقال في موقع جنة العطور بعض من أضرار البخور وكيفية التغلب على ذلك وحماية أنفسنا وعائلاتنا. وللمزيد من المقالات والموضوعات المتعلقة بعالم البخور يمكنكم الاطلاع على قسم البخور والعود لمتابعة كل ما هو جديد.

عادة ما يصنع البخور من مواد طبيعية في الغالب. تم صنع البخور الأول من مواد عطرية. مثل المريمية والراتنجات والزيوت والخشب وغيرها. بمرور الوقت، تمت إضافة المزيد من المواد إلى البخور لتعزيز رائحته وقدرته على الاحتراق ولإبقاء مواد مزيج البخور معًا.

وستحتاج إلى مصدر لهب لاستخدام معظم أنواع البخور. مثل الولاعة أو أعواد الثقاب، نهاية البخور التي يمكن أن تكون مخروطية. أو عصا، أو دائرية. أو غير ذلك تضاء باللهب لتحترق وتنبعث منها دخان.

تم تصميم الدخان المنبعث ليكون له رائحة حلوة وممتعة. ويمكن أن تحتوي أيضًا على جسيمات يسهل استنشاقها، مما يعني أنه يمكن أن تكون أضرار البخور محتملة. تابع قراءة المقال للتعرف على اضرار البخور التي تناولتها بعض الدراسات العلمية.

أضرار البخور

تحرق العديد من الثقافات البخور لأغراض صحية وحتى روحية. ومع ذلك، تكشف الأبحاث الحديثة أنه قد يكون هناك بعض الأضرار الصحية للبخور.

سرطان

تحتوي البخور على مزيج من المكونات الطبيعية وغير الطبيعية التي تنتج جسيمات صغيرة قابلة للاستنشاق. ففي دراسة عام 2009 أكد مصدر موثوق أن بعض هذه الجسيمات كانت مسرطنة، مما يعني أنها يمكن أن تسبب السرطان.

وجدت هذه الدراسة أيضًا ارتباطًا بين ارتفاع مخاطر الإصابة بالسرطان واستخدام البخور. كانت معظم هذه السرطانات عبارة عن سرطانات الجهاز التنفسي العلوي. أو سرطان الرئة.

وجدت دراسة أخرى أن استنشاق البخور يمكن أن يكون أكثر سرطانية من تدخين السيجارة. أجريت هذه الدراسة فقط على الخلايا الحيوانية في المختبر.

تم اكتشاف العديد من المركبات السامة والمهيجة في الدخان إلى جانب مركباته العطرية، مما يعني أنه يمكن أن يؤدي إلى أضرار صحية أخرى أيضًا. تشمل هذه المركبات:

  • الهيدروكربونات متعددة الحلقات
  • البنزين
  • كاربونيل

أزمة صدرية (تنفسية)

لا تحتوي الجسيمات الموجودة في دخان البخور على مواد مسرطنة فحسب. بل تحتوي أيضًا على مهيجات. هذا يعني أنه يمكن أن يؤدي إلى عدد من أمراض الجهاز التنفسي. مثل الربو.

حيث قيمت إحدى الدراسات أكثر من 3000 من تلاميذ المدارس للربو وأعراض الربو وحرق البخور. وكشف الاستبيان كان هناك ارتباط بين البخور والربو، وأعراض أخرى. مثل الصفير.

صحة القلب

مثل الربو والسرطان، ارتبط دخان البخور أيضًا بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب. ففي دراسة لمصدر موثوق أشارت إلى ان من بين أكثر من 60 ألف مواطن سنغافوري، ارتبط التعرض طويل الأمد للبخور في المنزل بالوفيات التي تسببها أمراض القلب والأوعية الدموية. يعتقد الباحثون أن هذا قد يكون مرتبطًا بتأثيرات الدخان على التمثيل الغذائي أيضًا. كما أظهر ارتباطًا بين استخدام البخور وزيادة الحاجة إلى أدوية الربو .

اقرأ أيضًا:

هل أضرار البخور حقيقية

تشير الأبحاث الحديثة إلى أن أضرار البخور يتم التغاضي عنها. ومع ذلك، يجب على المستهلكين أيضًا توخي الحذر بشأن ما تقوله الدراسات.

على سبيل المثال، الدراسة التي تفيد بأن دخان البخور قد يكون أسوأ من دخان السجائر قام بها باحثون عملوا في شركة تبغ. قد يكون هذا قد ساهم في تحيز معين، والذي قد يكون له تأثير على النتائج. كما كانت أحجام العينات المستخدمة لإكمال الدراسة صغيرة جدًا أيضًا.

في الختام يعد البخور أمرا لابد منه سواء في المنزل أو المكتب فعلى الرغم من أضرار البخور الا أن الجميع لا يستطيع الاستغناء عنه وخاصة في وطننا العربي.

آية راجي

صحفية وكاتبة مقالات متنوعة عملت في العديد من المواقع العربية أمتلك الشغف في كتابة المحتوى وأطمح للأفضل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى