البخور والعود

3 حقائق عن تاريخ البخور عند العرب

يتميز البخور و العود بان له مكانة خاصة لدى العرب وذلك لأسباب تتعلق بالراحة الفاخرة التي يطلقها من جهة و شدة ارتباطه بالعادات و التقاليد و المورث الثقافي العربي لكن كيف بدأ تاريخ البخور عند العرب و من أين وصلهم وكيف اصبح جزء لا يتجزأ من ممارساتهم اليومية .

ولأننا في مدونة جنة العطور و ضمن تصنيف البخور والعود نبحث عن جذور الاصالة و العراقة التي ينطلق منها البخور و العود جلبنا لكم في هذا المقال كل ما يتعلق ببداية البخور عند العرب واستخداماته في كل مرحلة تابع القراءة للتعرف عليها .

يعود تاريخ العود و البخور إلى قديم الزمان حيث عرف في الحضارات العريقةمثل الصينية والفرعونية والاشورية  قبل وصوله للحضارة العربية و يقال ان بداية استخدام البخور  والعود ظهرت عند الحضارة الصينية  اولا . ثم انتقلت للحضارة الهندية حيث كان يصنع في ذلك الوقت من مواد عديدة لكنه لم يكن وقته يستخدم للتعطير.  بل كان له استخدامات دينية في المعابد حيث كان هناك اعتقاد ان دخان البخور يطرد الارواح  الشريرة والجن  و الشياطين . لكن لماذا يربط البخور بإرثنا العربي للإجابة عن هذا السؤال دعونا اولا نتطرق إلى تاريخ البخور عند العرب وكيف وصل إليهم  من الحضارات القديمة .

تاريخ البخور عند العرب

وصل العود و  البخور الى شبه الجزيرة العربية  نتيجة حركة التجارة من بلاد الهند و غيرها. إلى الجزيرة العربية فتبادلوا المنتجات. و كان من بينها العود البخور الذي اصبح له مكانة مميزة عند العرب وذلك لجودته وعبق رائحته المميزة وبعدها اصبح العرب من يتاجرون بالعود والبخور ونقلوها إلى اليمن و بلاد الشام و مصر  . حيث افردوا طريقا خاصا لتجارة البخور و العود اسموه ” درب البخور” . كما أفاد العديد من الباحثين  والمؤرخين و العلماء أن سبب تسمية هذا الطريق  بـ”درب البخور” أن بضائع التجارة التي كانت تنتقل عبر هذا الطريق من جنوب الجزيرة العربية إلى مكة و بلاد الشام.  أو إلى نجد فالأحساء و البحرين حيث كانت تتميز بكميات البخور الكثيرة و الفاخرة, ذات الجودة المشهورة إبان تلك العصور .

الاستخدامات الدينية للبخور

اعتاد العرب قديما على  تبخير خيمهم و ممتلكاتهم . و من الاستخدامات الشائعة للبخور على مر التاريخ هو استخدامه لتطهير الجو من الروائح الغير محببة . بالإضافة لأن  العرب اعتادوا منذ القدم على تعطير اماكن العبادة. و الاصنام قديما قبل الاسلام بالبخور. بل و كان العرب قديما يستخدمون البخور في مناسباتهم السعيدة . و الدينية لذا أصبح البخور جزءً من طقوس العيد و شهر رمضان و يوم الجمعة .

الاستخدامات الطبية للبخور

أثبتت الدراسات في تاريخ البخور أن له أثراً مهدئاً على أنظمتنا العصبية. فإن شعرت بأن متوتر أو غاضب فإن إشعال عود من البخور كفيلٌ بتهدئتك . بالإضافة لأن البخور يساعد على التفكير و التأمل.  فتجد العديد من المفكرين يعطرون بيوتهم بالبخور ليعطيهم شعوراً بالتناغم الفكري والسكينة وتزاحم الأفكار .

أما الان فقد أضحى  العود و البخور اليوم من الاحتياجات اليومية التي لا يمكننا الاستغناء عنها، حيث يحظى باهتمام كبير من الكثيرين، هذا بالإضافة الى استخداماته المتعددة في تبخير الملابس و المجالس و غيرها لذا يبحث الجميع عن  افضل و اجود انواع البخور المميزة .

وفي الختام وبعد ان تعرفنا على تاريخ البخور عند العرب اليك اجود انواع البخور وهي البخور الفرنسي والبخور المروكي وكي تحصل على هذين النوعين المميزين يمكنك زيارة متجر قصر الطيب افضل متجر عطور سعودي يقدم اجود انواع البخور

آية راجي

صحفية وكاتبة مقالات متنوعة عملت في العديد من المواقع العربية أمتلك الشغف في كتابة المحتوى وأطمح للأفضل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى